اجي تعرف على الأحزاب بالمغرب

01-اكتوبر-2020

 

 الاحزاب السياسية في المغرب قبل الحماية لم يكن لها وجود بحيث انه كان المطر الأول للمواطنين هي الزوايا و رجال المخزن الممثلين في القياد و شيوخ القبائل، و ما يشهد المشهد السياسي المغربي اليوم بتنوع تشكيلاته،. لم يظهر الا في بداية الثلاثينات من القرن ال ماضي و كان للظهير البربري 1934 العامل الأكبر على بروز الحركة الوطنية، و يرى المتتبعون ان حزب الاستقلال هو نتاج للحركة الوطنية و كان ظهوره كأول حزب أسس على مقاومة الاستعمال و الحصول على الاستقلال، و ظل الحزب وفيا لمبادئه التي أنشئ عليها من طرف خيرة الاطر المغربية انداك عبد الخالق اطريس و علال الفاسي و القاديري و غيرهم ، كما ظهر خلال هذه الحقبة من تاريخ المغرب بشمال المغرب الذي كان يزخر تحت وطاة الاستعمار الاسباني حزب الشورى و الاستقلال و في الجنوب كانت للحركة الهيبة الدور الكبير في تاطير المواطنين و ان لم تصل إلى حزب سياسي و لكن تبقى كقوة تنظيمي جنوب المغرب و التي كانت تزاوج بين الكفاح المسلح و العمل السياسي. هذه الحركة السياسية التي كانت في عهد الحماية سرعان ما ستتحول أهدافها من مواجهة الاستعمار إلى المواجهة فيما بينها و خاصة بين حزب الاستقلال و حزب الشورى و الاستقلال وهو الصراع الذي اتسم بالعنف و لا زالت عداوته مستمرة إلى ما بعد تلك الحقبة بكثير بل ان حزب الشورى إلى يومنا الحالي يطالب بالكشف عن ضحايا حزب الاستقلال في صفوف و رفع الغبار عن ملفات تورط هذا الحزب في اغتيالات أعضائه. و بعد أن اشتد الصراع بين حزب الاستقلال و القصر بل في بعضها داخل نفس الكيان ليخرج حزب اتحاد قواة الشعبية بقيادة عبد الله ابراهيمي الذي كان أول رئيس حكومة، و بعد الصراع الحاد بين المخزن وحزب الاستقلال و محاولة لسحب البساط من تحت حزب الاستقلال قام المغفور له الحسن الثاني بتعيين ولي العهد انداك مو ي الحسن كوزير اول يقود حكومة وطنية سرعان ما سيتم تغييرها بفعل قوة حزب الاستقلال و بفعل رجال الحركة الوطنية الذين لا زالو يتوزعون في أغلبية اقاليم المملكة خاصة في الشمال و الجبال الاطلس، و بعد وفاة محمد الخامس و تولي العرش من طرف الحسن الثاني سيشتد الصراع بين دار المخزن و حزب الاستقلال، و ظهور حزب الحركة الشعبية على يد احرضان بحيث ان الملك سيحاول التخلص من إرث ابيه و الذي كان يرى فيه ان حزب الاستقلال سيشكل عائقا كبيرا امام خطط الحسن الثاني خاصة بعد الخلاف على دستور 1962 لتظهر بعد ذلك جبهة الدفاع عن المؤسسات الدستورية او ما يسمى الفديك بقيادة الرجل القوي انداك رضا كديرة ، لكن سرعان ما ستزول هذه الحركة و تعود إلى الانكماش خاصة بعد الإعلان عن حالة الاستثناء سنة 1964 و تعطيل المؤسسات الدستوري بالرغم من كان على رأس البرلمان الدكتور الخطيب طبيب الملك و مؤسس الحركة و تعليق عمل كل المؤسسات ستظهر بوادر الإنفراج في بداية السبعينات الا ان انقلاب الفاشل 1971 على يد الجنرال المدبوح و الانقلاب الثاني على يد أقرب المقربين للحسن الثاني سنة 1972 دفع بالحسن الثاني إلى تغيير سياسته تجاه العمل السياسي و الاحزاب السياسية انداك المكونة للمشهد السياسي بالمغرب بحيث بدا الإنفراج نحو خلق التعدي الحزبية و بدأت تتلاشي فكرة المخزن الفاعل الوحيد في الرقعة السياسية خاصة بعد الإجماع الكبير للشعب المغربي و لجميع مكوناته خلال الإعلان عن المسيرة الخضراء و هكذا سيخرج إلى الوجود حزب الاتحاد الاشتراكي للقواة الشعبية المنشق عن حزب القوات الشعبية بقيادة عبد الرحيم بوعبيد رجل إلى اقتصاد كما سيدفع القصر احمد عصمان بخلق حزب من داخل قبة برلمان 1977 تحت اسم البرلمانيين المستقلين و ذلك لخلق التنافسية السياسية وسط الاحزاب التي كانت انداك و التي بدأت تظهر ملامح تكتلاثها بحيث بدا مفهوم أحزاب الحركة الوطنية و أحزاب التكثل الاشتراكي و أحزاب الحركة ذات الميول الامازيغي. لكن ما ميز الساحة السياسية خلال نهاية السبعينات و بداية الثمانينات هو التدخل المباشر للداخلية في تشكيلة الاحزاب السياسية و خلق اتباع للداخلية من داخل الاحزاب و هو ما تبين حين تم تجميع زعماء جميع الاحزاب السياسية للتوقيع على حل حزب الاتحاد الاشتراكي لذي أصبحت ترى فيه الداخلية انه امتداد للحركة الاشتراكية التي تدعو إلى قلب الانظمة الملكية، الا ان معارضة احمد عصمان لهذا الاجراء و اقتناع الحسن الثاني براي عصمان بضرورة الاعتراف بحزب الاتحاد الاشتراكي ككيان سياسي، سيدفع البصري الرجل القوي انداك إلى الانتقام من عصمان و خلق مجموعة من الاحزاب من داخل المشهد السياسي فكان حزب الاتحاد الدستوري سنة 1981 و الذي ستحاول الداخلية انزاله في جميع المدن و خلق له أغلبية لقيادة الحكومة بقيادة المعطي بوعبيد القادم من اليسار كما ستدفع بارسلان الجديدي وزير الفلاحة انداك رفقة الشيخ بيد الله و غيرهم من أعضاء التجمع الوطني للأحرار بخلق حزب الاتحاد الديمقراطي
يتبع…


هل أحببت ذلك؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

0

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Choose A Format
Personality quiz
Series of questions that intends to reveal something about the personality
Trivia quiz
Series of questions with right and wrong answers that intends to check knowledge
Poll
Voting to make decisions or determine opinions
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
List
The Classic Internet Listicles
Countdown
The Classic Internet Countdowns
Open List
Submit your own item and vote up for the best submission
Ranked List
Upvote or downvote to decide the best list item
Meme
Upload your own images to make custom memes
Video
Youtube, Vimeo or Vine Embeds
Audio
Soundcloud or Mixcloud Embeds
Image
Photo or GIF
Gif
GIF format