يعتبر هاري وين هوزينغا أول رجل أعمال استهل حياتة العملية بجمع القمامة ثم استخدم ذكائه وطور تقنياته ليتحول فيما بعد إلى واحد من أغنى رجال الأعمال بأمريكا.

ولد هاري وين هوزينغا سنة 1937 بالولايات المتحدة الأمريكية من أصول هولندية، كان والده يعمل بمجال النجارة وجده في مجال جمع النفايات ويبدو من خلال قصته أنه اختار أن يسير على خطى جده.

طفولة هاري وين الصعبة

نتيجة لطلاق والديه حين كان بعمر 15 سنة، كان مشاغبا وكثير المشاكل في المدرسة الشيء الذي جعله يترك الدراسة في آخر المطاف ولم يتنبأ له محيطه أو أسرته بأي نجاحات في المستقبل.

قرر بعد ذلك أن يشتغل و يساعد أمه لتسديد نفقات البيت، واستطاع في الأخير أن يعمل كسائق سيارة لكنه ترك عمله بعد مدة قصيرة ثم غير وظيفته بالعمل في محطة للبنزين لكن الواضح أنها لم تنل إعجابه أيضا فتركها والتحق بالجيش الأمريكي وبعد ستة أشهر انسحب من الجيش أيضا ثم تزوج مباشرة وشرع في البحث عن وظيفة جديدة.

بعدما تزوج حصل وين على وظيفة جديدة وكانت مهمته استقطاب عملاء جدد لإحدى شركات جمع النفايات بالإضافة إلى ذلك كان يعمل سائقا لدى الشركة نفسها وكالعادة ترك عمله بعد سنتين لكن هذه المرة تركه لأجل تأسيس شركته الخاصة لجمع النفايات.

اشترى سيارة صغيرة مستعملة من أحد أصدقاء العائلة بقرض من والد زوجته، ثم استقطب مجموعة من العملاء الذين تعرف عليهم خلال السنتين الماضيتين وكانت هذه أولى خطواته نحو النجاح.

كان نشيطا جدا في عمله حيث كان يستيقظ في الصباح الباكر بالتحديد في الساعة 2:30 صباحا ليباشر العمل ويبدء بجمع القمامة من أمام منازل العملاء وبالإضافة لتفانيه في العمل كان يروج لشركته بعد انتهائه من العمل عن طريق دق أبواب الناس وعرض خدماته عليهم، بهذه الطريقة ازداد عدد عملائه مع الوقت وداع صيته بفلوريدا التي شهدت نجاحاته الكبيرة .

ولإكتساح الساحة قرر الإندماج مع أحد منافسيه بولاية شيكاغو تحت هدف مشترك وهو السيطرة على مجال جمع النفايات

على مستوى الولايات المتحدة بأكملها، وبالفعل تم الإندماج وكذلك الإنتشار في باقي الولايات، وخلال عشر سنوات فقط من انطلاق شركته استطاع الإستحواذ على 133 شركة صغيرة وجنى ملايين الدولارات.

بعد النجاح الذي حققه في مجال جمع النفايات قرر هاري الإستثمار في مجالات أخرى كمجال تأجير أشرطة الفيديو و استثمر كذلك في مجال السيارات وحقق نجاحات باهرة. تقدر ثروة هاري وين الآن ب 2,4 مليار دولار،

وتوفي يوم 22 من مارس من العام 2018 عن عمر يناهز 80 عاما.

إذا نظرنا لنقطة بدايته والنجاح الذي حققه في السنوات الأخيرة يمكن أن نستخلص بعض العبر فمثلا عدم الإستقرار في وظيفة واحدة لمدة طويلة لا يعني بالضرورة الفشل بل هذه علامة تدل على إصرارك في البحث عن المجال الذي تحبه والذي حتما ستبدع فيه

وقد يتطلب منك الأمر في البداية استخدام إمكانيات بسيطة جدا لأن النجاح يتطلب دراسة شاملة للمشروع وإيمان قوي بنجاحه في المستقبل ثم البدء في تطبيقه على أرض الواقع كي لا يبقى حبيس مخيلتك فقط.

تذكر دائما المهم هو أن تبدأ.


هل أحببت ذلك؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

0

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Choose A Format
Personality quiz
Series of questions that intends to reveal something about the personality
Trivia quiz
Series of questions with right and wrong answers that intends to check knowledge
Poll
Voting to make decisions or determine opinions
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
List
The Classic Internet Listicles
Countdown
The Classic Internet Countdowns
Open List
Submit your own item and vote up for the best submission
Ranked List
Upvote or downvote to decide the best list item
Meme
Upload your own images to make custom memes
Video
Youtube, Vimeo or Vine Embeds
Audio
Soundcloud or Mixcloud Embeds
Image
Photo or GIF
Gif
GIF format