في واقعة وُصفة بكونها “سابقة من نوعها”، أصدرت محكمة مغربية حكما قضائيا يعاقب على العنف النفسي طبقا للقانون المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء. 

وتعود تفاصيل القضية التي نشرها موقع “المفكرة القانونية” إلى شهر أكتوبر من العام الماضي حيث “اتفق مجموعة من الأصدقاء على الاحتفال بعيد ميلاد صديقة لهم بإحدى مقاهي مدينة فاس. وبعد انتهاء الحفل في وقت متأخر من الليل، عرض أحدهم على صديقته فكرة إيصالها إلى منزلها على متن دراجته النارية، فوافقت على ذلك. كما طلب منهما صديق ثالث مرافقتهما على متن الدراجة النارية”. 

أرقام رسمية: أكثر من 7 ملايين مغربية تعرضن للعنف في ظرف سنة
قال رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي (مؤسسة رسمية مغربية)، أحمد رضا الشامي، الأربعاء، إن 57% من مجموع النساء اللاتي تترواح أعمارهن بين 15 و74 سنة بالمغرب صرحن بأنهن تعرضن، في ظرف سنة، لشكل واحد على الأقل من أشكال العنف.

ويتابع المصدر مبرزا أنه “بوصولهم إلى الحي الذي تقطنه الفتاة، تفاجأت بالمتهمين يعملان على منعها من النزول وأرغماها على مرافقتهما إلى مكان آخر قصد إتمام السهرة”، و”خوفا من أن يعرضاها للضرب والجرح خاصة وأن الأول كان متحوزا بسلاح أبيض وفي حالة سكر انصاعت لهما”، مضيفا أنه “بعد مرور الدراجة النارية بإحدى دوريات الأمن شرعت الفتاة في الصراخ، مما جعل الشرطة تتدخل لإنقاذها وألقت القبض على مرافقيها”. 

وبحسب تفاصيل القضية كما أوردها الموقع المذكور فقد “تابعت النيابة العامة المتهم الأول من أجل أفعال ‘السكر العلني البين’ و’حيازة سلاح’ و’العنف النفسي في حق امرأة عن طريق الإكراه بغرض المس بحريتها وتخويفها”، بينما”تابعت المتهم الثاني فقط من أجل تهمة ‘العنف النفسي'”.

وأثناء المحاكمة التي تمت عن بعد تم الاستماع إلى المتهمين “اللذين أنكرا المنسوب إليهما” في حين “تخلفت المشتكية عن الحضور”، وقد “حاول الدفاع التماس البراءة لموكله مؤكدا خلو الملف مما يفيد قيام جنحة العنف من القانون الجنائي، في إشارة منه إلى تخلف المشتكية عن الحضور وعدم إدلائها بأي شهادة طبية تثبت مدة العجز اللاحق بها”. 

بحث رسمي يكشف التكلفة الاجتماعية للعنف ضد المغربيات
رصدت دراسة رسمية حول  “التكلفة الاجتماعية  للعنف ضد النساء والفتيات” في المغرب تداعيات العنف الذي تتعرض له النساء والفتيات على صحتهن النفسية والجسدية وعلى أنشطتهن الاجتماعية والمهنية.

كما طالب الدفاع بـ”إعادة تكييف الفعل من جنحة ‘عنف’ إلى ‘محاولة عنف وإيذاء’، ملتمسا التصريح ببراءة المتهمين لكون القانون الجنائي يشترط لقيام جريمة ‘المحاولة’ وجود نص خاص حينما يتعلق الأمر بجنح”. 

من جانبها، وأثناء مناقشتها للقضية “اعتبرت المحكمة أن ‘قيام المتهمين بمنع المشتكية من التوجه إلى منزلها، رغبة منهما في قضاء ما تبقى من الليل معها، دون موافقتها’، يشكل في حد ذاته ‘عنفا نفسيا في حقها وذلك بسبب جنسها بمفهوم الفصل الأول من قانون المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء'”.

وبناء على ذلك فقد قضت المحكمة بـ”مؤاخذة المتهمين من أجل المنسوب إليهما والحكم على الأول بالحبس النافذ لمدة خمسة أشهر وغرامة نافذة قدرها 1000 درهم (حوالي 100 دولار أميركي)، والحكم على الثاني بالحبس النافذ لمدة ثلاثة أشهر، وغرامة نافذة قدرها 1000 درهم (حوالي 100 دولار)”.

  • المصدر: أصوات مغاربية

هل أحببت ذلك؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

0

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Choose A Format
Personality quiz
Series of questions that intends to reveal something about the personality
Trivia quiz
Series of questions with right and wrong answers that intends to check knowledge
Poll
Voting to make decisions or determine opinions
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
List
The Classic Internet Listicles
Countdown
The Classic Internet Countdowns
Open List
Submit your own item and vote up for the best submission
Ranked List
Upvote or downvote to decide the best list item
Meme
Upload your own images to make custom memes
Video
Youtube, Vimeo or Vine Embeds
Audio
Soundcloud or Mixcloud Embeds
Image
Photo or GIF
Gif
GIF format