طالبت عريضة مغربية بتوسيع فتح المساجد والسماح بإقامة صلاة الجمعة المتوقفة منذ أشهر في المملكة بسبب تفشي وباء فيروس كورونا المستجد. 

وقالت العريضة التي نشرتها صفحة جماعة “العدل والإحسان” الإسلامية المحظورة على فيسبوك، والتي ضمت أزيد من 150 توقيعا لأساتذة جامعيين، أطباء، صيادلة، مهندسين، باحثين في الشأن الديني، وغيرهم، إنه “بعد رفع الحجر الصحي، تم فتح القليل من المساجد، ووعدت الوزارة الوصية باستمرار الفتح التدريجي لبقيتها، وتحين فرص انحسار الجائحة لفتح المساجد لصلاة الجمعة”. 

 

وتضيف العريضة مبرزة أنه “مع قيام المؤسسات الرسمية بفتح الأسواق والمعامل والإدارات والجامعات والمدارس واستمرار إغلاق المساجد، بدأ الضيق والتوجس يتسربان لنفوس المؤمنين، لا سيما بعد تتابع فتحها في الدول الإسلامية وغير الإسلامية”.

وبحسب المصدر نفسه فإن “المطلوب من القائمين على الشأن الديني، إسوة بالمؤسسات التعليمية وبقية المرافق، أن يتركوا للمنادب في الجهات بالتشاور مع المؤسسات الصحية صلاحية استمرار الفتح التدريجي، وكذلك فتح بعض المساجد الجامعة والتي تتوفر على ساحات خارجية واسعة لصلاة الجمعة”.

وأكد أصحاب العريضة أن “المساجد المفتوحة طبقت، وما تزال، الإجراءات الاحترازية الصحية” مردفين “لا يظنن أحد أن في الدعوة إلى فتح المساجد واستئناف خطب الجمعة دعوة للتفلت من الإجراءات الاحترازية، بل إن في ذلك دعوة لاحترامها ومراعاتها، وشفاء للأرواح المتعبة، وطمأنة للنفوس والقلوب، حتى يتم الحد من الآثار النفسية السلبية للحجر وإغلاق المساجد”.

تبعا لذلك، توجه الموقعون على العريضة إلى السلطات المغربية داعين إياها إلى “الاستمرار بفتح بيوت الله للمغاربة ورفع الحظر عن حقهم الدستوري في ممارسة شعائرهم الدينية”. 

وعبر بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي عن انخراطهم في هذا “النداء” وذلك من خلال تداول هاشتاغ “جميعا من أجل فتح المساجد” و”افتحوا بيوت الرحمان”.

المغرب يعيد فتح المساجد تدريجيا للصلوات باستثناء الجمعة
أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في المغرب، الثلاثاء، عن قرار إعادة فتح المساجد، تدريجيا، في مجموع التراب الوطني لأداء الصلوات الخمس، وذلك ابتداء من ظهر يوم الأربعاء 15 يوليو الجاري، مع مراعاة الحالة الوبائية المحلية وشروط المراقبة الصحية التي ستدبرها لجان محلية بأبواب المساجد. 

وكان المجلس العلمي الأعلى في المغرب، قد أقر، مارس الماضي، بضرورة إغلاق المساجد أمام الصلوات الخمس وصلاة الجمعة في كل أنحاء البلاد، مع استمرار رفع الآذان، وذلك إثر ظهور حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد. 

وفي منتصف يوليو الماضي، أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، عن إعادة فتح المساجد، تدريجيا، في مجموع التراب الوطني لأداء الصلوات الخمس وفق بروتوكول صحي يتضمن مجموعة من الإجراءات الاحترازية، مع استمرار إغلاقها بالنسبة لصلاة الجمعة.

وزير الشؤون الإسلامية بالمغرب: إقامة صلاة الجمعة بالمساجد مستحيلة
بعدما تزايدت المطالب بفتح المساجد لإقامة صلاة الجمعة، أكد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بالمغرب، أحمد التوفيق، أن الأمر يتعذر في الآونة الحالية، بالنظر للظروف الاستثنائية الحالية.

وأكد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، سبتمبر المنصرم، تعذر فتح المساجد لإقامة صلاة الجمعة حاليا، موضحا في تصريح لإذاعة “Medi1” أن الفترة الحالية تشهد تناميا واضحا لحالات الإصابة بفيروس كورونا، ما يحول دون إمكانية إقامة صلاة الجمعة بالمساجد.

وقد ربط الوزير إقامة صلاة الجمعة بالمساجد بزوال الجائحة، أو إلى حين تحديد السلطات المختصة مدى تأثير الوباء على الأمن الصحي للمصلين. 


هل أحببت ذلك؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

0

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Choose A Format
Personality quiz
Series of questions that intends to reveal something about the personality
Trivia quiz
Series of questions with right and wrong answers that intends to check knowledge
Poll
Voting to make decisions or determine opinions
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
List
The Classic Internet Listicles
Countdown
The Classic Internet Countdowns
Open List
Submit your own item and vote up for the best submission
Ranked List
Upvote or downvote to decide the best list item
Meme
Upload your own images to make custom memes
Video
Youtube, Vimeo or Vine Embeds
Audio
Soundcloud or Mixcloud Embeds
Image
Photo or GIF
Gif
GIF format