نشطاء فيسبوكيون يطلقون حملة خنقتونا من اسفي

عبد الرحمان السيبوي

الاحد 18 اكتوبر 2020

أطلق العديد من نشطاء و رواد مواقع التواصل الاجتماعي ” فيسبوك ” بآسفي ، حملة واسعة حول معاناة ساكنة اسفي من مخلفات التلوث التي تنبعث من العديد من المنشآت الصناعية المتواجدة بالاقليم .

وندد العديد منهم، بما تسببه المركبات الكيماوية التابعة للمجمع الشريف للفوسفاط ، من اخطار تهدد سلامة المواطن و البيئة على حد السواء ، فألحقت اضرار وخيمة بساكنة الداووير المجاورة ومواشيها وانهكت الزرع والحرث لمدة تزيد عن خمس عقود .

ومن ناحية أخرى ، أشار البعض الى التأثير السلبي الذي نجم عن تأسيس محطة حرارية بجماعة أولاد سلمان، و تدميرها للبيئة البحرية و افسادها للعديد من المحاصيل الزراعية للدواويير المجاورة لها ، كدوار الفرارة والدعاكرة و اولاد ميلود و العبادات وغيرها…..

من جهة أخرى، تحدث آخرون عن مقالع الجبس والرمال و ماتخلفه هي الاخرى ، من اضرار على البيئة لاسيما وان كانت لاتحترم المعايير المتعامل بها وطنيا ، بكل من جماعتي لمعاشات و سيدي تيجي ، الى جانب معامل الجبس المتواجدة على طريق الرابطة بين اسفي وجماعة خط ازكان قرب مطرح النفايات القديم، دون ان ننسى معمل الاسمنت الذي تم انشاؤه بجماعة حرارة ، و إشكالية استعماله للعجلات المطاطية بدل مادة الفيول، مما تسبب في العديد من الأمراض للساكنة كالربو والحساسية .

وفي السياق ، وللتذكير فقط فان اسفي شهدت ايضا ، تشييد مطرح جديد للنفايات، والذي خلف انشاؤه ردود افعال قوية ، واستياء عميق لدى ساكنة الداووير والأحياء المجاورة له، كحي المطار ولعريصة ، خاصة وإن تعلق الأمر بمخالفته للمعايير المتفق عليها في دفتر التحملات.

ان حملة خنقتونا، والتي اطلقها رواد و مواقع التواصل الاجتماعي هي حملة من اجل رد الاعتبار لمدينة آسفي، من خلال دعوة الجهات المسؤولة الى الالتزام بالوعود و خلق بيئة سليمة من اجل مكافحة التلوث ، عن طريق انشاء مساحات واسعة من الفضاءات الخضراء بدل الزحف الاسمنتي و تحقيق تنمية مستدامة شاملة ، عن طريق تشغيل الشباب و انشاء بنيات تحثية في مستوى تطلعات الساكنة، كبناء مستشفيات متعددة التخصصات بدل مستشفى بئيس يفتقر إلى أبسط التجهيزات ، لعلاج الأمراض المزمنة التي تسببها الانبعاثات الغازية التي تخلفها المركبات الكيماوية والمنشآت الصناعية، أمراض قد تصنف احيانا في خانة الأمراض الخطيرة…. كالربو و الحساسية و هشاشة العظام والسرطان.

وقبل الختام ، فإن من يتأمل فيما تملكه اسفي من مقومات طبيعية واقتصادية يعتقد انها مدينة مثالية ، قد تصنف في مصاف المدن المغربية الرائدة ، لكنها مدينة تحتضر بفعل استثمار معظم مواردها في تنمية مدن أخرى أقل شانا و أهمية مقارنة بتاريخها العريق.


هل أحببت ذلك؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

0

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Choose A Format
Personality quiz
Series of questions that intends to reveal something about the personality
Trivia quiz
Series of questions with right and wrong answers that intends to check knowledge
Poll
Voting to make decisions or determine opinions
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
List
The Classic Internet Listicles
Countdown
The Classic Internet Countdowns
Open List
Submit your own item and vote up for the best submission
Ranked List
Upvote or downvote to decide the best list item
Meme
Upload your own images to make custom memes
Video
Youtube, Vimeo or Vine Embeds
Audio
Soundcloud or Mixcloud Embeds
Image
Photo or GIF
Gif
GIF format